مشروع ماء السبيل
6.23%

المبلغ المطلوب

3,000
دينار كويتي

المحقق

187
دينار كويتي

المبلغ المتبقي

2,813
دينار كويتي

مشروع ماء السبيل

ويهدف هذا المشروع إلى تقديم البرادات للانتفاع العام بالأماكن العامة والتي تفيد العدد الأكبر من الناس . فالماء هو سبب الحياة لقوله تعالى (وجعلنا من الماء كل شيء حي)هل تصورتم مكان لايوجد فيه ماء للشرب وهل تصورتم الصيف الحار والحاجة إلى الماء البارد تخيل أنك وجدت برادة ماء وحولها أم وأطفالها يعبئون الترمس ليشربوا منه […]

ويهدف هذا المشروع إلى تقديم البرادات للانتفاع العام بالأماكن العامة والتي تفيد العدد الأكبر من الناس .

فالماء هو سبب الحياة لقوله تعالى (وجعلنا من الماء كل شيء حي)هل تصورتم مكان لايوجد فيه ماء للشرب وهل تصورتم الصيف الحار والحاجة إلى الماء البارد تخيل أنك وجدت برادة ماء وحولها أم وأطفالها يعبئون الترمس ليشربوا منه في المنزل أو رأيت عامل لايجد مصدر لشرب الماء إلا هذه البرادة وقد أخذ يشرب ويغسل وجهه ليذهب حرارة الشمس لو رأيت هذا المنظر فإنك سوف تقول جزاك الله خيرا يا من وضعت هذه البرادة … فلتكن أحد من يكون سببا لمساعدة الناس لشرب الماء البارد ….بالتبرع في برادة ماء وبأشكال جميلة من الفيبرجلاس تحفظ لك البرادة وتعطيها عمر أطول.. ولنرى ماجزاء من يفعل ذلك… قوله صلى الله عليه وسلم: أفضل الصدقة سقي الماء

اولا: قوله – تعالى “ونادى أصحابُ النار أصحاب الجنة أن أفيضوا علينا من الماء أو مما رزقكم الله قالوا إن الله حرَّمهما على الكافرين”40

قال ابن عباس – رضي الله عنهما – وقد سئل أي الصدقة أفضل؟: “الماء، ألم تروا إلى أهل النار حين استغاثوا بأهل الجنة: “أن أفيضوا علينا من الماء أو مما رزقكم الله”؟

ثانيا: ومن الأدلة كذلك على فضل سقي الماء ما خرجه البخاري في صحيحه عن أبي هريرة يرفعه إلى الرسول – صلى الله عليه وسلم -: “بينما رجل بطريق فاشتد عليه العطش فنزل بئراً فشرب منها ثم خرج، فإذا *** يأكل الثرى من العطش، فقال: لقد بلغ هذا الكلب مثل الذي بلغ بي؛ فملأ خفه ثم أمسكه بفيه، ثم رقى فسقى الكلب، فشكر الله له فغفر له”، قالوا : يا رسول الله، وإن لنا في البهائم أجراً ؟ قال: ” في كل ذات كبد رطبة أجر”.

وفي رواية عنه – صلى الله عليه وسلم -: ” بينما كلب يُطيف برَكية، كاد يقتله العطش، إذ رأته بغي من بغايا بني إسرائيل، فنزعت موقها يعني خفها فسقته، فغفر لها به”.

فهذه بغي من البغايا، وممن؟ من بني إسرائيل الملعونين على ألسنة الأنبياء والمرسلين والصالحين إلى يوم الدين، والمسقي من الكلاب، فكيف بمن سقى إنساناً؟ بل وكيف بمن سقى مؤمناً موحداً فأحياه: “فكأنما أحيا الناس جميعاً”. ماعليك إلا الاتصال بلجنة زكاة العثمان وتطلب مندوب أو مندوبة للوصول إليكم إذا تعذر وصولكم وسترى البرادة في المكان الذي تختاره أو نختاره حسب الحاجة بعد أسبوع في المكان ولك الخيار في كتابة ما تريده على البرادة للدعاء للحي والميت والإسم الذي تريد كتابته على البرادة، ولاحظ بأن اللجنة ستقوم بكل الإجراءات اللازمة من تصريح وتركيب… فبادروا لمثل هذا العمل الخيري والرصيد الباقي …

هنيئا لمن تصدق بالماء لمحتاجيه ..وبرد على قلوبهم ..

دعوة لتجديد مسيرة آبائنا الخيرية.. ولنحيي عمل الخير في حياة أبنائنا..

 

 

ويبلغ عدد برادات ماء السبيل التي قامت اللجنة بتركيبها وتقوم بمتابعتها عدد ( 773 ) براد ماء سبيل.